الـسلام علـيـكـم ورحـمة الله وبـركاته لو علمت الدار بمن زارها فرحت واستبشرت ثم باست موضع القدمين وأنشدت بلسان الحال قائلةً اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا

حلويات بيت المقدس النابلسية افخر أنواع الحلويات الشرقية والغربية أسم يتردد و ثقة تتجدد أستعداد تام لتلبية جميع الطلبات للمناسات والأفراح اهلا وسهلا بكم في حلويات بيت المقدس عناتا- مفرق ضاحية السلام - الشارع الرئيسي جوال :- 0598061050
الوليد للكهربائيات بيع كافة مستلزمات الأنارة والثريات نابلس - شارع فلسطين هاتف :- 2336756-09 جوال :- 798543-0599
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمك وما يحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك وآرائك الشخصية التي سنشاركك الطرح والإبداع فيها مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيد

    وصايا النبي - صلى الله عليه وسلم - لـــ ( النساء ) !

    شاطر

    زوزو

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 23/07/2010

    وصايا النبي - صلى الله عليه وسلم - لـــ ( النساء ) !

    مُساهمة من طرف زوزو في السبت يوليو 24, 2010 7:20 pm

    الحمد لله وكفى ، والصلاة والسلام على عبده الذي أصطفى ، أما بعد :
    الحمد لله وكفى ، والصلاة والسلام على عبده الذي أصطفى ، أما بعد :


    فهذا ( جمع ) من التنبيهات والتوجيهات الشرعية ، والنداءات والتوصيات الذهبية ؛ جمعته من ( صحيح ) السنة النبوية ، وسميته : " وصايا النبي - صلى الله عليه وسلم - لـــ ( النساء ) ! " .

    وسيكون على شكل ( مجموعات ) ؛ نسأل الله تعالى أن ينفع به السلفيات ، وأن يكون خالصةً لوجه الكريم ، إنه غفور تواب جواد رحيم .



    ( المجموعة الأولى )
    • الحديث الأول : عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال : خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في أضْحىً ، أو فِطْر ، إلى المصلى ، فَمَرَّ على النساء ، فقال : ( يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ تَصَدَّقْنَ ؛ فَإِنِّي أُرِيتُكُنَّ أَكَثر أَهْلِ النَّارِ ) . فقلن : وبم يا رسول الله ؟ قال : ( تُكْثِرْنَ الَّلعْنَ ، وَتَكْفُرْنَ الْعَشَيرَ ، مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينِ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الحْازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ ) . قلن : وما نُقْصَانُ دِينِنَا وَعَقْلِنَا يا رسول الله ؟ قال : ( أَلَيْسَ شَهَادَةُ المرأَةِ مِثْلُ نِصْفِ شَهَادَةِ الرَّجُلِ ؟ ) . قلن : بلى ، قال : ( فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ عَقْلِهَا ، أَلَيْسَ إِذَاْ حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ ؟ ) . قلن : بلى ، قال : ( فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا ) .

    •• الحديث الثاني : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( يَا عَائِشَةُ ! إِيَّاكِ وَمُحَقَّرَاتِ الأَعْمَالِ - وفي لفظٍ : الذُّنوبِ - ، فَإِنَّ لَهَا مِنْ اللهِ طَالِبًا ) .

    ••• الحديث الثالث : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( يَا عَائِشَةُ ! عَليكِ بِتَقوى الله ، وَالرَّفْقِ ، فَإِنَّ الرَّفْقَ لَمْ يَكُنْ فِي شَيءٍ قَطُّ إِلاَّ زَانَهُ ، وَلَمْ يُنِزعْ مِنْ شيءٍ قَطُّ إِلاَّ شَانَهُ ) .

    •••• الحديث الرابع : عن أم العلاء - رضي الله عنها - ؛ قالت : عادني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وأنا مريضة ، فقال : ( أَبْشِرِي يَا أُمَّ العَلاء ، فَإِنَّ مَرَضَ الْمُسْلِمِ يُذْهِبُ الله بِهِ خَطَايَاهُ كَمَا تُذْهِبُ النَّارُ خَبَثَ الذَّهَبِ والْفِضَّة ) .

    ••••• الحديث الخامس : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - ، قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( إِذَا بَاتَتِ المرْأَةُ هَاجِرَةً فِرَاشَ زَوْجِهَا ، لَعَنتْهَا الملائِكةُ حتى تَصْبِحَ ) . وفي رواية : بهذا الإسناد : ( حتى تَرجِعَ ) .

    ( المجموعة الثانية )
    • الحديث الأول : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : دُعي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى جَنازَةِ صَبي من الأنصار . فقلت : يا رسول الله ! طوبى لهذا . عصفور من عصافير الجنة ! لم يعمل السوء ، ولم يدركه . قال : ( أَوْ غَيرَ ذَلِكِ ؟ يَا عَائِشَةُ ! إِنَ الله خَلََ لِلجَنَّةِ أَهْلاً خَلَقَهُمْ لَهَا ، وَهُمْ فِي أَصْلاَبِ آبَائِهم ، وَخَلقَ للنَّارِ أَهْلاً خَلَقَهُمْ لَهَا ، وَهُمْ فِي أَصْلاَبِ آبَائِهم ) .

    •• الحديث الثاني : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - أناس من اليهود ، فقالوا : السام عليك يا أبا القاسم ! قال : ( وَعَلَيْكُمْ ) . قالت عائشة : قلت : بل عليكم السام والدام ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( يَا عَائِشَةُ ! لاَ تَكُونِي فَاحِشَةً ) . فقالت : ما سمعت ما قالوا !؟ فقال : ( أَوَلَيْسَ قَدْ رَدَدْتُ عَلَيْهِمُ الَّذِي قَالوُا ، قُلْتُ : وَعَلَيْكُمْ ) . وفي رواية : ( مهَ يَا عَائِشَةُ ؛ فَإنَّ الله لاَ يُحِبُّ الْفُحْشَ وَالتَّفَحشَ ) .

    ••• الحديث الثالث : عن أم عطية - رضي الله عنها - أن أمرأة كانت تختن بالمدينة ، فقال لها النبي - صلى الله عليه وسلم - ( لاَ تُنْهِكِي ، فإنَّ ذلِك أحْظى للَمرْأَةِ ، وَأحَبُّ إِلى البَعْلِ ) .

    •••• الحديث الرابع : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - نظر إلى القمر ، فقال : ( يَا عَائشَةُ اسْتَعِيذِي بِاللهِ مِنْ شَرِّ هَذَا ؛ فَإنَّ هَذَا هُوَ الغَاسِقُ إِذَا وَقَبَ ) .

    ••••• الحديث الخامس : عن ثوبان مولى النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( أَيُّمَا امْرَأةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاَقًا فِي غَيرِ بَأْسٍ ، فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الجَنَّةِ ) .

    ( المجموعة الثالثة )

    • الحديث الأول : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : لما نزلت : وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ . قام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على الصفا ، فقال : ( يَا فَاطِمَةُ بِنْتَ مُحَمَّدٍ ! يَا صَفِيَّةُ بِنْتَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ! يَا بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ! لاَ أَمْلِكُ لَكُمْ مِنَ الله شَيْئًا ، سَلُونِي مِنْ مَالِي مَا شِئْتُمْ ) .

    •• الحديث الثاني : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - أنها زَفَّتِ امرأة إلى رجل من الأنصار ، فقال نبي الله - صلى الله عليه وسلم - : ( يَا عَائِشَةُ ! مَا كَانَ مَعَكُمْ لَهْوٌ ، فَإنَّ الأَنْصَارِ يُعْجِبُهُمُ الَّلهْوُ ) .

    ••• الحديث الثالث : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : جاءت فاطمة إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - تسأله خادمًا ، فقال لها قولي : ( الَّلهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ ، وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيءٍ ، مُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالقُرْآنِ ، فَالِقَ الْحَبِّ وَالنَّوَى ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ شَيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهِ ، أَنْتَ الأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيءٌ ، وَأَنْتَ الآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شَيءٍ ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فَلَيْسَ دُوْنَكَ شَيءٌ ، اقْضِ عَنِّي الدَّيْنَ ، وَأَغْنِني مِنَ الفَقْرِ ) .

    •••• الحديث الرابع : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : قلت : يا رسول الله ! أرأيت إن علمت أي ليلة القدر ، ما أقول فيها ؟ قال : ( قُولِي : الَّلهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌ تُحِبُّ العَفْوَ فاعْفُ عَنِّي ) .

    ••••• الحديث الخامس : عن أم عطية - رضي الله عنها - قالت : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( لاَ يَحِلُّ لإِمْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أَنْ تُحِدَّ فَوْقَ ثَلاَثِ إِلاَّ عَلَى زَوْجٍ ؛ فَإِنَّها لاَ تَكْتَحِلُ ، وَلاَ تَلَبسُ ثَوْبًا مَصْبُوغًا إِلاَّ ثَوْبَ عَصْبٍ ) .
    ( المجموعة الرابعة )


    • الحديث الأول : عن سعيد المقبري ، قال : رأيت معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنه - على المنبر ، ومعه في يده كبة من كبب النساء من شعر ، فقال : ما بال المسلمات يصنعن مثل هذا ! إني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : ( أَيُّمَا امْرَأَةٍ زَادَتْ فِي رَأْسِهَا شَعْرًا لَيْسَ مِنْهُ ، فَإنَّهُ زُورٌ تَزِيدُ فِيهِ ) .

    •• الحديث الثاني : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : جاءت فاطمة بنت أبي حبيش إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فقالت : إني امرأة أستحاض ، فلا أطهر ، أفأدع الصلاة ؟ قال : ( لاَ إِنَّما ذَلِك عِرْقٌ ، وَلَيْسَت بِالْحَيْضَةِ ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَدَعِي الصَّلاةَ ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ ؛ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ ، ثُمَّ صَلِّي ) .

    ••• الحديث الثالث : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : ( لاَ يَحِلُّ لِلْمَرْأَةِ أَنْ تَصُومَ ، وَزَوْجُهَا شَاهِدٌ إِلاَّ بِِإِذْنِهِ ، وَلاَ تَأَذَنَ فِي بَيْتِهِ إِلاَّ بِإِذْنِهِ ، وَمَا أَنْفَقَتْ مِنْ نَفَقةٍ عَنْ غَيْرِ أَمْرِهِ ، فَإِنَّهُ يُؤْدَّي إِليْهِ شَطْرُهُ ) .

    •••• الحديث الرابع : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( إِذَا صَلَّتِ المرأَةُ خَمسَها ، وَصَامتْ شَهْرَهَا ، وَحصنَت فَرْجَاهَ ، وَأَطاعتْ بَعْلَهَا ، دخَلت مِنْ أَي أَبْوابِ الْجَنَّةِ شَاءتْ ) .

    ••••• الحديث الخامس : عن أبي مالك الأشعري - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( النَّائِحَةُ إِذَا لَمْ تَتُبْ قَبْلَ مَوْتِهَا ، تُقَامُ يَوْمَ القِيَامَةِ ، وَعَلَيْهَا سِرْبَالٌ مِنْ قَطِرَانٍ ، وَدِرْعٌ مِنْ جَرَبٍ ) ( المجموعة الخامسة )
    • الحديث الأول : عن أم المؤمنين - رضي الله عنها - أن أبا بكر الصديق - رضي الله عنه - دخل على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فكلمه في شيء يخفيه عن عائشة ، ، وعائشة تصلي ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - ( يا عائشة ! عليك بالكوامل ) ، أو كلمة أخرى .

    فلما انصرفت عائشة ، سألته عن ذلك ، فقال لها : ( قُولِي : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسَأَلُك مِنَ الْخيْرِ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ ، مَا عَلِمْتُ مِنْهُ ، وَمَا لَمْ أَعْلَمْ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كُلِّهِ عَاجِِلِهِ وآجِلِهِ ، مَا عَلِمْتُ مِنْهُ ، وَمَا لَمْ أَعْلَمْ ، وَأسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ ، وَأَسَألُكَ مِنْ خَيْرِ مَا سَأَلَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ مُحَمدٌ ، وَأعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا اسْتَعاذَكَ عَنْهُ عَبْدُكَ وَرَسُولُك مُحَمدٌ ، وَأَسْأَلُكَ مَا قَضَيْتَ لِي مِنْ أَمرٍ أَنْ تَجْعلَ عَاقِبتِه رُشدًا ) .

    •• الحديث الثاني : عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لامرأة من الأنصار Sad مَا مَنَعَكِ أَنْ تَحُجِّي مَعَنَا ؟ ) . قالت : كان لنا ناضح ، فركبه أبو فلان ، وابنه ، لزوجها ، وابنها ، وترك ناضحًا ننضح عليه .

    قال : ( فَإِذَا كَانَ رَمَضَانُ اعْتَمِرِي فِيهِ ، فَإِنَّ عُمْرَةً فِي رَمَضِانَ حَجَّةٌ - أو نحوًا مما قال ) .

    ••• الحديث الثالث : عن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - أن فاطمة - رضي الله عنها - شكت ما تلقى في يدها من الرحى ، فأتى النبي - صلى الله عليه وسلم - سبيٌ ، فانطلقت ، فلم تجده ، فوجدت عائشة ، فأخبرتها ، فلما جاء النبي - صلى الله عليه وسلم - أخبرته عائشة بمجيء فاطمة ، فجاء النبي - صلى الله عليه وسلم - إلينا ، وقد أخذنا مضاجعنا ، فذهبنا لأقوم ، فقال : ( عَلَى مَكَانِكُمَا ) .

    فقعد بيننا ، حتى وجدت برد قدميه على صدري ، وقال : ( أَلاَ أعَلِّمُكُمَا خَيْرًا مِمَّا سَأَلْتُمانِي !؟ إِذَا أَخذْتُمَا مَضَاجِعَكُمَا ، تُكَبِّرَا أَرْبَعًا وَثَلاَثِينَ ، وتُسَبِّحَا ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ ، وَتَحْمَدَا ثَلاَثَةً وَثَلاَثِينَ ، فَهُو خَيْرٌ لَكُمَا مِنْ خَادِمٍ ) .

    •••• الحديث الرابع : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( أَيُّمَا امْرَأةٍ أَصَابَتْ بَخُورًا ؛ فَلاَ تَشْهَدْ مَعَنَا العِشَاءَ الآخِرَةَ ) .

    ••••• الحديث الخامس : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( لاَ يَحِلُّ لامْرَأةٍ ، تُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ : أَنْ تُسَافِرَ مَسِيرَةً يَوْمٍ وَلَيِلَةٍ لَيِسَ مَعَهَا حُرْمَةٌ ) .


    ( المجموعة السادسة )
    • الحديث الأول : عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال : قالت النساء للنبي - صلى الله عليه وسلم - غلبنا عليك الرجال ، فاجعل لنا يومًا من نفسك ، فوعدهن يومًا لقيهن فيه ، فوعظهن ، وأمرهن ، فكان فيما قال لهن : ( مَا مِنْكُنَّ امْرَأَةٌ تُقَدِّمُ ثَلاَثَةً مِنْ وَلَدِهَا إِلاَّ كَانَ لَهَا حَجَابًا مِنَ النَّارِ ) . فقالت امرأة : واثنتين ؟ فقال : ( وَاثْنَتَيْنِ ) .

    •• الحديث الثاني : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( أَسْرَعُكُنَّ لَحَاقًا بِي أَطْوَلُكُنَّ يَدًا ) . قالت : فكن يتطاولن أيتهن أطول يدَا . قالت : فكانت أطولنا يدًا زينب . لأنها كانت تعمل بيدها وتصدَّق .

    ••• الحديث الثالث : عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - أن أم المؤمنين جويرة - رضي الله عنها - خرج من عندها النبي - صلى الله عليه وسلم - بكرة حين صلى الصبح ، وهي في مسجدها ، ثم رجع بعد أن أضحى ، وهي جالسة . فقال : ( ما زلت على الحال التي فارقتك عليها ؟ ) ، قالت : نعم . قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( لَقَدْ قُلْتُ بَعْدَكِ أَرْبَعَ كَلِمَاتٍ ، ثَلاَثَ مَرَّاتٍ ، لَوْ وُزِنَتْ بِمَا قُلْت مُنْذُ اليَوْمِ لَوَزَنَتْهُنَّ : سُبْحَانَ الله ، وَبِحَمِدِه عَدَدَ خَلْقِهِ ، وَرِضَا نَفْسِهِ ، وَزِنَةَ عَرْشِهِ ، وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ ) .

    •••• الحديث الرابع : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( لَيْسَ للنِّسَاءِ وَسَطُ الطَّرِيقِ ) .

    ••••• الحديث الخامس : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : دخل النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فسمع صوت صبي يبكي ، فقال : ( مَا لِصَبيكم هَذَا يَبْكِي ؟ فَهَلاَ اسْترْقَيْتُم لَهُ مِنَ العَينِ ؟ ) .

    ( المجموعة السابعة )
    • الحديث الأول : عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لفاطمة - رضي الله عنها - : ( مَا يمنَعُكِ أَنْ تسمعِي مَا أُوصيكِ بِهِ ، أَنْ تَقُولِي إِذَا أَصْبَحتِ ، وَإِذَا أَمْسيتِ : يَا حَيُّ يَا قيومُ بِرحمتِكِ أَستغيثُ ؛ أَصلِحْ لِي شَأنِي كُلهِ ، وَلاَ تَكلنِي إلى نفسِي طَرفةَ عَينٍ ) .

    •• الحديث الثاني : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( لاَ يَحِلُّ لامْرَأةٍ تَسأَلُ طَلاقَ أُخْتِهَا ؛ لِتَسْتَفْرغَ صَحْفَتَهَا ، فَإِنَّمَا لَهَا مَا قُدَّرَ لَهَا ) .

    ••• الحديث الثالث : عن عروة بن الزبير - رضي الله عنه - كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، قالت عائشة : فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة ، فقلن : يا أم سلمة ، والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، وإنا نريد الخير ، كما تريده عائشة ، فمري رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يأمر الناس : أن يهدوا إليه حيثما كان ، أو حيثما دار ، قالت : فذكرت ذلك أم سلمة للنبي - صلى الله عليه وسلم - ، قالت : فأعرض عني ، فلما عاد إليَّ ذكرت له ذلك ، فأعرض عني ، فلما كان في الثالثة ذكرت له ، فقال : ( يَا أُمَّ سَلَمَةَ لاَ تُؤْذِينِي فِي عَائِشَةَ ، فَإِنَّهُ وَالله مَا نَزَلَ عَلَيَّ الْوَحْيُ ، وَأَنَا فِي لَحافِ امْرَأَةٍ مِنْكُنَّ غَيْرِهَا ) .

    •••• الحديث الرابع : عن عروة بن الزبير - رضي الله عنه - عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : دخلت امرأة معها ابنتان لها تسأل ، فلم تجد عندي شيئًا غير تمرة ، فأعطيتها إياها ، فقسمتها بين ابنتيها ، ولم تأكل منها ، ثم قامت فخرجت ، فدخل النبي - صلى الله عليه وسلم - علينا ، فأخبرته ، فقال : ( مَنِ ابْتُلِي مِنْ هَذِهِ الْبَنَاتِ بِشَيءٍ كُنَّ لَهُ سِتْرًا مِنَ النَّارِ ) .

    ••••• الحديث الخامس : عن أبي المليح الهذلي : أن نسوة من أهل حمص استأن على أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - ، فقالت : لعلكم من اللواتي يدخلن الحمامات ، سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : ( أَيُّمَا امْرَأَةٍ وَضَعَتْ ثِيَابَهَا فِي غَيْرِ بَيْتِ زَوْجِهَا ، فَقَدْ هَتَكتْ سِتْرِ مَا بَيْنَهَا وَبَيْنَ الله ) .
    ( المجموعة الثامنة )
    • الحديث الأول : عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال : كان قرام أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - سترت به جانب بيتها ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( أمِيطِي عَنَّا قَرامك هَذا ، فَإنَّهُ لاَ تزال تصاويره تعرض فِي صلاتِي ) .

    •• الحديث الثاني : عن أم المؤمنين أم سلمة - رضي الله عنها - قالت : جاءت أم سليم إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالت : يا رسول الله ! إن الله لا يستحيي من الحق ، فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت ؟ قال : ( إِذَا رَأَتَ الْمَاءَ ) . فغطتت أم سلمة - تعني وجهها - ، وقالت : يا رسول الله أو تحتلم المرأة ؟ قال : ( نَعَمْ ! تَرِبَتْ يَمِينُكَ ، فَبِمَ يُشْبِهُهَا وَلَدُها ) .

    ••• الحديث الثالث : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - أن الحولاء بنت ثويت مرت بها ، وعندها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فقلت : هذه الحولاء بنت ثويت ، وزعموا أنها لا تنام الليل ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( لاَ تَنَامُ الَّليْلَ ، خُذُوا مِنَ الْعَمَلِ مَا تُطِيقُونَ ، فَوَاللهِ لاَ يِسْأُمُ اللهُ حَتَّى تَسْأَمُوا ) .

    •••• الحديث الرابع : عن صفية بنت الحارث عن عائشة - رضي الله عنهما - قالت : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( لاَ يَقْبَلُ الله صَلاَةَ حَائِضٍ إِلاَّ بِخِمَارٍ ) .

    ••••• الحديث الخامس : عن جابر - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( أَلاَ لاَ يَبِيتَنَّ رَجُلٌ عِنْدَ امْرَأةٍ ثَيِّبٍ . إِلاَّ أَنْ يَكوُنَ ناَكِحًا أَوْ ذَا مَحْرمٍ ) .


    ( المجموعة التاسعة )
    • الحديث الأول : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( أَيُّمَا امْرَأَةٍ نُكِحَتْ بِغيْرِ إِذْنِ وَلِيِّهَا ؛ فَنِكاحُهَا بَاطِلٌ ، فَنِكاحُهَا بَاطِلٌ ، فَنِكاحُهَا بَاطِلٌ ، فَإِنَّ دَخَلَ بِهَا ؛ فَلَهَا الْمَهْرُ بِمَا اسْتَحَلَّ مِنْ فَرْجِهَا ، فَإِنِ اشْتَجَرُوا ؛ فَالسُّلْطَانُ وَلِيُّ مَنْ لاَ وَلِيَّ لَهُ ) .

    •• الحديث الثاني : عن أسماء بنت أبي بكر - رضي الله عنها - أن امرأة سألت النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فقالت : يا رسول الله ! لي جارة - أي ضرة ، فكرهت أن تقول : ضرة - ، فعلى جناح أن أتشبع من زوجي بما لم يعطني ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( الْمُتَشَبِّعُ بِمَا لَمْ يُعْطَ ، كَلاَبِسِ ثَوْبَيْ زُورٍ ) .

    ••• الحديث الثالث : عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( لاَ تُبَاشِرُ الْمَرْأَةَ الْمَرْأَةَ ، فَتَنْعَتَهَا لِزَوْجِهَا ، كَأَنَّهُ يَنْظُرُ إِلَيْهَا ) .

    •••• الحديث الرابع : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - دخل عليها ، وعندها رجل ، فكأنه تغير وجهه ، كأنه كره ذلك ، فقالت : إنه أخي ، فقال : ( انْظُرْنَ مَنْ إِخْوَانُكُنَّ ، فَإِنَّمَا الرَّضَاعَةُ مِنْ الْمَجَاعَةِ ) .

    ••••• الحديث الخامس : عن أميمية بنت رقية - رضي الله عنها - قالت : أتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في نسوة أبايعه ، فاشترط علينا ما في القرآن ، أَن لاَّ يُشْرِكْنَ بِاللهِ شَيْئًا وَلا يَسْرِقْنَ وَلا يَزْنِينَ وَلا يَقْتُلْنَ أَوْلادَهُنَّ وَلا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ ... الآية ، ثم قال لنا : ( فِيمَا اسْتَطَعْتُنَّ وَأطَقْتُنَّ ) ، قلنا : الله ورسوله أرحم بنا من أنفسنا ، قلنا : يا رسول الله ألا تصافحنا ؟ قال : ( إِنِّي لاَ أُصَافِحُ النِّسَاءَ ، إِنَّمَا قَوْلِي لِمَائَةِ امْرَأَةٍ كَقَوْلِي لامْرَأَةٍ وَاحِدَةٍ ) .


    ( المجموعة العاشرة )
    • الحديث الأول : عن الحصين بن محصن - رضي الله عنه - أن عمة له أتت النبي - صلى الله عليه وسلم - في حاجة ، ففرغت من حاجتها ، فقال لها النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( أَذات زوج أنتِ ؟ ) ، قالت : نعم ، قال : ( كَيْفَ أَنتِ مِنْهُ ؟ ) ، قالت : ما آلوه إلا ما عجزت عنه ، قال : ( فانظُرْي أَيْنَ أَنتِ مِنهُ ، فَإنَّمَا هُوَ جَنَّتكِ وَنَاركِ ) .

    •• الحديث الثاني : عن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - فيما روته عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في حديث الإفك ، وقوله لها : ( إِنْ كُنْتِ أَلْمَمْتِ بِذَنْبٍ فَاسْتَغْفِرِي اللهَ وَتُوبِي إِلَيْهِ ، فَإِنَّ الْعَبْدَ إِذَاْ اعْتَرَفَ بِذَنْبِهِ ، ثُمَّ تَابَ إِلى الله ؛ تَابَ الله عَلَيْهِ ) .

    ••• الحديث الثالث : عن لبابة بنت الحارث قالت : كان الحسين بن علي - رضي الله عنهما - في حجر النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فبال عليه ، فقالت : إلبس ثوبًا ، وأعطني إزارك حتى أغسله ، فقال : ( إِنَّمَا يُغسَلُ مِنْ بَوْلِ الأُنْثَى ، وَيُنْضَحُ مِنْ بَوْلِ الذَّكَرِ ) .

    •••• الحديث الرابع : عن أبي بكر بن سليمان القرشي - رضي الله عنه - قال : أن رجلاً من الأنصار خرجت به نملة ، فدُل أن الشفاء بنت عبد الله - رضي الله عنها - ترقي من النملة ، فجاءها ؛ فسالها أن ترقيه ، فقالت : والله ما رقيت منذ أسلمت ، فذهب إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فأخبره بالذي قالت الشفاء ، فدعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الشفاء ، فقال : ( اعِرضي عَليَّ ) ، فعرضتها ، فقال : ( ارقيه ! وعليمها حفصة كما علمتيها الكتابة ) .

    ••••• الحديث الخامس : عن يسيرة بنت ياسر - رضي الله عنها - ، قالت : قال لها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( عَلَيْكُنَّ بِالتَّسْبِيحِ ، وَالتَّهْلِيلِ ، وَالتَّقْديِسِ ، وَاعْقِدْنَ بِالأَنَامِلِ ؛ فَإِنَّهُنَّ مَسْئُولاَتٍ مُسْتَنْطَقَاتٍ ، وَلاَ تَغْفُلْنَ ؛ فَتَنْسَيْنَ الرَّحْمَةَ ) .

    [center[center]]تمت بحمد الله وحده
    [/center][/center]
    منقووووووووووووول



    avatar
    زكي المصري

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 09/07/2010
    العمر : 26
    الموقع : مدير المنتدى

    شكرا جزيلا

    مُساهمة من طرف زكي المصري في السبت يوليو 24, 2010 8:13 pm

    صح لسانك اختي شكرا على مجهودك الطيب

    هنــــــــاء

    عدد المساهمات : 23
    تاريخ التسجيل : 28/04/2010

    رد: وصايا النبي - صلى الله عليه وسلم - لـــ ( النساء ) !

    مُساهمة من طرف هنــــــــاء في الإثنين يوليو 26, 2010 10:58 pm

    حفظكم الله ورعاكم

    الله يعطيكم الف عافيه عالجهد
    avatar
    اميرة

    عدد المساهمات : 215
    تاريخ التسجيل : 19/01/2010

    رد: وصايا النبي - صلى الله عليه وسلم - لـــ ( النساء ) !

    مُساهمة من طرف اميرة في الأربعاء أكتوبر 20, 2010 3:35 am

    ماشاء الله تبارك الله

    مجهود رااائع بوركت اناملك

    جعلة الله في موازين حسناتك


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 22, 2018 12:39 pm